Saturday, November 15, 2008

جناح الذبابة يشفي الأيدز؟





غزة- آفاق - خاص

قال باحث فلسطيني مختص في العلوم القرآنية إن إحدى أكبر شركات الدواء في العالم استفادت من حديث نبوي عن الذباب في استخلا
ص مضاد حيوي يعتبر الأقوى على الإطلاق في رفع مناعة مرضى الأيدز وتدمير كل أنواع الميكروبات. وقرأ الدكتور على المزين الحديث الذي رواه البخاري وقال: قال الرسول "إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفا".
وشرح المزين الذي كان يحدث في برنامج بعنوان "لعلكم تتفكرون" على تلفزيون "الأقصى" التابع لحركة "حماس" في 19 سبتمبر الماضي، الحديث وقال "طبعا في هذا الحديث يتضح بوضوح تام أن الرسول يقرر حقيقة علمية واضحة بأن الذباب إذا وقع في الإناء فيجب على الإنسان قبل أن يشرب هذا الإناء أن يغمس الذبابة داخل المشروب ثم لينزعها وليشرب ذلك الشراب فإنه لن يضره.. لماذا يارسول ... لأن في أحد جناحيه داء وفي الآخر دواء".
وذكر المزين أن كنيسة ألمانية قامت بدفع مبالغ طائلة لإثنين من العلماء لإثبات ان هذا الحديث ليس صحيحا، للطعن في الإسلام، إلا أن النتيجة التي توصل إليها العالمان بعد أخذهم عينات من أجنحة الذباب وتحليلها كانت مخالفة لتوقعات الكنيسة.
وقال المزين "خرج العلماء - أي أقصد العالمين - بنتيجة مذهلة فقالوا إن الذباب يحتوي في أحد جناحيه على كميات هائلة جدا جدا من أنواع البكتيريا التي يحملها عندما يقع على مخلفات الطعام المتعفنة وخلافه مما يتغذى عليه الذباب ... أما في الجناح الآخر فقد خلق الله له قدرة عالية جدا على حمل مضادات هذه الميكروبات".
وأضاف "وعندما سمعت شركة "باير" الدوائية وهي من أكبر الشركات الدوائية على مستوى العالم، عندما علمت بهذا البحث استفادت منه فائدة عظيمة إذ قامت بعمل مايسمى بالمزارع الحيوية التي يتم تربية الذباب فيها ليستخرج من أجنحتها مضادا حيويا يعتبر الأقوى على الإطلاق".
وذكر المزين أن هذا المضاد الحيوي هو عبارة عن كورس من خمس حبات يستعمل لرفع مناعة مرضى الإيدز، وتدمير كل أنواع الميكروبات التي يعانون منها. ويتساءل المزين "من أين اكتشوا هذا الدواء؟" ويجيب بقوله "من هذا الحديث".
(أنتهى الخبر)
ونتساءل لم يحتقرنا العالم! لأننا نسئ إلى أنفسنا بالجهل والكذب باسم الدين, لأننا لا نحترم ديننا, ونسئ إليه في كل مناسبة, ومنذ أن سيطرت القوى الدينية
على عالمنا العربي والإسلامي, وجرتنا إلى مجاهل التخلف, منذ أن تراخت الحكومات وتواطأت لتقوية نفوذهم.
هذا الباحث الجليل الدكتور المزين, يكذب كذبة كبيرة حين يقول أن جناح الذبابة يحتوي على مضادات حيوية, تقضي على مرض الأيدز, فالأيدز هو فيروس والمضادات الحيوية هي للميكروبات, فلا يتأثر الفيروس بالمضادات إطلاقاً, ويصر الباحث بالعلوم القرآنية على أن مرضى الأيدز مصابين بميكروب!!
ربما هو أعرف من علماء العالم الكفار, أو يظن بأن كل المسلمين والعرب جهلة ومغفلين, ويسهل الكذب عليهم.
وأنا أنصح لكشف كذب هذا الرجل وأمثاله, الدخول على مواقع شركة "باير", والشركات الأخرى لتبيان حقيقة الرجل, وخطر مثل تلك الترهات على العقول, وعلى سمعة ديننا.
أنا لا أفهم لماذا تدفع شركات مبالغ ضخمة لعلماء, كي يثبتوا عدم صحة حديث؟! هذا إن كانوا يعرفونه, لكنها عقليتنا المريضة التي تتوهم أن شعوب الكرة الأرضية تتآمر علينا, نعيش بالكراهية والأحقاد, ولا نتمثل بدين السلام والسماحة والمحبة
.

2 comments:

nabil said...

بسم الله الرحمن الرحيم
نعم صح الله لسانك انت تقول الحق وقد نصر الله عز وجل نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بها الحديث وهنا نقول لعقلانيين الذين رفضوا هذا الحديث استغفروا الله وتوبوا اليه ونقول للغرب غمسوا الذباب في الكتشب والصوص والكافيار والمايونيز اجعلوا صور الذباب على ابواب المستشفيات والمطاعم
اللهم صلي على نبينا محمد وعلى ال نبينا محمد صلى الله عليه وعلى اله وسلم

nabil said...

صدقت الله يصح لسانك بس مين يسمعك من المسلمين
والان على اوروبا ان تلتزم بتعاليم سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم وتغمس الذباب في النسكافيه والكاباتشيمو والكتتشب بل عليهم ان يرفعوا صور الذباب هي مغموسه في الاطعمه في مدراسهم كما ان عليهم ان يخبرا اطفالهم بان هذا من سنة محمد صلى الله عليه الله اكبر